المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير يستنكر إغلاق دار الفقيه حسن.

على إثر إغلاق دار الفقيه حسن بطرابلس مساء أمس، أعرب المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير، عن إدانته الشديدة لما اعتبره إجراءات تعسفية خطيرة على حق التعبير.

واعتبر المركز هذا الحادث جريمة تصل لمستوى الإرهاب الفكري.

محذرا من حملات التضييق على الأدباء والكتّاب،

و قد تداول نشطاء  على مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم ، صورًا لباب دار الفقيه حسن، مكبلا بالسلاسل فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن ذلك.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.